27 شوال 1435 هـ En | Fr | De | RU | ID
بحث متقدم
طالع أيضًا
Facebook Twitter Youtube RSS
(بالفيديو) مفتي الجمهورية في حواره مع معتز عبد الفتاح: مرصد الفتاوى التكفيرية جاء استجابة لما تتعرض له المنطقة العربية والعالم الإسلامي من مخطط التكفي ...      مفتي الجمهورية: دار الإفتاء المصرية ليست بمعزل عن هموم الشعب المصري ... مفتي الجمهورية: التنمية الشاملة هى المدخل الحقيقى لتصفية الفكر المتطرف      
عقائد عبادات مجتمع وأسرة معاملات مالية آداب وأخلاق جنايات وأقضية شؤون عادات مستجدات ونوازل
الرئيسة    >>  الفتاوى  >>  شؤون عادات    >>  الطب والتداوي  

حكم تقويم الأسنان

اطلعنا على الطلب الوارد إلينا عن طريق الإنترنت – المقيد برقم 456 لسنة 2004م المتضمن :-  أنا فتاة أعاني من بروز في أنيابي وخاصة عندما أضحك مما يسبب لي معاناة نفسية وأحيانا أتجنب الضحك لهذا السبب.
هل اللجوء لتقويم الأسنان؛ لتحسين هذا البروز حرام أم حلال؟

الـجـــواب : فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة محمد

خلق الله الإنسان وكرمه على سائر المخلوقات وأمر سبحانه بعدم تغيير خلقه بصورة تنبئ عن الاعتراض على ما قدره الله تعالى وقضى به، وجعل هذا من عمل الشيطان قال تعالى: ﴿وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا﴾ [النساء: 119]، وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله)) متفق عليه من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.
واللعن هو الطرد من رحمة الله ولا يكون إلا لكبيرة.
ومن المقرر شرعا أن الضرر يزال؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: ((لا ضرر ولا ضرار)) رواه أحمد وابن ماجه والحاكم وغيرهم.
وعليه فإن هذا التقويم لا يكون تغييرا لخلق الله على أن يكون تحت إشراف طبيب مسلم.
وفي واقعة السؤال: فإنه يجوز للسائلة أن تقوم بتقويم أسنانها.  والله سبحانه وتعالى أعلم.

طالع الملف
خطأ الطبيب
حكم بتر الإصبع الزائدة
حكم تشريح الجثث
حكم نقل القرنية من متوفى والتبرع بالأعضاء
تحديد نوع الجنين
طالع أيضًا
الرئيسة عن الدار طلب فتوى خريطة الموقع آراء ومـقـتـرحــات اتصل بنا