2 شوال 1435 هـ
بحث متقدم
طالع أيضًا
Facebook Twitter Youtube RSS
بالفيديو مفتي الجمهورية في كلمته بمناسبة عيد الفطر: علينا أن نصطحب دائمًا المعاني النبيلة والقيم الفاضلة التي تعلمناها ومارسناها طوال شهر رمضان المبار ...      بيان دار الإفتاء المصرية حول رؤية هلال شهر شوال لسنة 1435هـ      
عقائد عبادات مجتمع وأسرة معاملات مالية آداب وأخلاق جنايات وأقضية شؤون عادات مستجدات ونوازل
Skip Navigation Linksالرئيسة > بيانات الدار

مفتي الجمهورية: حادث الاعتداء على كنيسة الإسكندرية إرهابي مذموم وليس طائفيا، ويواسي أسر الضحايا والمصابين ويدعو إلى التماسك ودحر الفتنه بين أبناء الشعب المصري

أدانت دار الإفتاء المصرية عملية تفجير سيارة مفخخة أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية في ساعة متأخرة من مساء أمس، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين المصريين.
وقال فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، في البيان الصادر عن دار الإفتاء المصرية فور وقوع الحادث الإرهابي والدموي المؤسف: إن ذلك العمل الإجرامي هو "عمل إرهابي مذموم"؛ مؤكدا أنه "غير طائفي"، و"أن الإسلام والمسلمين منه براء"، مؤكداً أن هذا الفعل لا يمكن أن يصدر عن مسلم يعلم حقيقة الإسلام وما يأمر به، ومرجحًا تورط جهات خارجية فيه، تريد الوقيعة وضرب الوحدة الوطنية.
ودعا مفتى الجمهورية جميع المصريين إلى التعقل وعدم الانسياق وراء الشائعات، وإلى الترابط والتماسك ودحر الفتنه حتى لا يصل المغرضون إلى غايتهم بالوقيعة بين أبناء الشعب المصري الواحد.
وأشار البيان إلى مواساة مفتي الجمهورية وعلماء دار الإفتاء لأسر الضحايا والمصابين؛ متمنين للجرحى الشفاء العاجل ولمصر وشعبها العظيم دوام الأمن والاستقرار.
وذكر البيان أن مفتي الجمهورية وجميع علماء دار الإفتاء -إذ يدينون ويستنكرون بشدة هذا العمل الإجرامي الذي استهدف المواطنين الأبرياء والآمنين من المسيحيين والمسلمين في محاولة خسيسة منهم لإشعال نار الفتنة بين أبناء هذا الوطن- يطالبون في نفس الوقت جميع المصريين بالتكاتف والوحدة والتآلف لمواجهة هؤلاء العابثين بأمن مصر ووحدة شعبها.

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية 1/1/2011م

 

الرئيسة عن الدار طلب فتوى خريطة الموقع آراء ومـقـتـرحــات اتصل بنا