2 ربيع الأول 1439 هـ   -  21 نوفمبر 2017 م
رسالة المؤتمر وأهدافه وأهميته

رسالة المؤتمر:

بيان وتوفير السبل المحققة لتأهيل أئمة المساجد للإفتاء الشرعي المنضبط المتسم بالوسطية والاعتدال وإدراك الواقع والمآل.

أهداف المؤتمر:

رصد أهم المشكلات التي تواجه تأهيل أئمة المساجد في مجتمعاتهم المسلمة والاتفاق على سبل حلها.
الاتفاق على آلية التنسيق بين هيئات ودور الإفتاء المختلفة في العالم في ملف تأهيل أئمة المساجد على الإفتاء.
التواصل مع القائمين على المراكز الإسلامية المختلفة بهدف تقديم الاستشارات والبرامج التدريبية في ملف التأهيل ومواجهة القضايا الملحة.
سد الاحتياج الملح لدى الأقليات المسلمة بتوفير الدعم العلمي للمفتين المؤهلين ليكونوا سندًا لهذه المجتمعات ضد مشكلات التطرف وتهديد الهوية المسلمة.
وضع أسس المناهج التي تستهدف تأهيل أئمة المساجد للإفتاء.
مواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا التي تتزايد بسبب الممارسات غير المسئولة لبعض المتطرفين عن طريق طرح حلول ناجعة وفعالة للتعامل مع هذه الظاهرة.
تقييم التجارب المختلفة للهيئات ودور الإفتاء المشاركة في المؤتمر في ملف التأهيل والتدريب.
العمل على إنشاء ملتقًى جامع للمتخصصين في مجال دراسات وبحوث الأقليات المسلمة.

أهمية المؤتمر:

تظهر أهمية المؤتمر من خلال الظروف والتحديات التي تواجه المجتمعات المسلمة المختلفة في العالم في التعامل مع آثار فوضى الفتاوى الناتجة عن تصدر المتطرفين دينيًّا وغير المؤهلين علميًّا. كما أن أهمية المؤتمر تتجلى في تحقيق أهداف الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، التي من ضمنها جمع أكبر عدد ممكن من المشتغلين بالإفتاء الوسطي على مستوى العالم وتنسيق الجهود الرامية إلى الارتقاء بمهمة الإفتاء الشرعي في الحفاظ على المجتمعات من أخطار التطرف والفوضى المجتمعية.

 

Feedback