الرئيسية >المركز الإعلامي > اليوم ختام دورة تفكيك الفكر المتطرف لأئمة أوقاف أسيوط

اليوم ختام دورة تفكيك الفكر المتطرف لأئمة أوقاف أسيوط

اليوم ختام دورة تفكيك الفكر المتطرف لأئمة أوقاف أسيوط
تختتم اليوم السبت 5 مارس 2016م فعاليات الدورة اﻷولى "تفكيك الفكر المتطرف"، بأسيوط ، والتي تأتي كثمرة في مجال التنمية العلمية المستدامة للأئمة، بحسب اﻻتفاق الذى تم بين فضيلة اﻷستاذ الدكتور شوقى علام - مفتى الجمهورية - ومعالى اﻷستاذ الدكتور مختار جمعة - وزير اﻷوقاف-.

وقد امتدت هذه الدورة المصغرة على مدى خمسة أيام ، وشارك فى فعاليتها مجموعة من علماء دار اﻹفتاء المصرية على رأسهم فضيلة الدكتور مجدى عاشور - أمين الفتوى والمستشار الأكاديمي لفضيلة المفتى -، وفضيلة الدكتور عمرو الوردانى - أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار اﻹفتاء -، وفضيلة الشيخ عصام أنس الزفتاوى - أمين الفتوى ومدير عام دار اﻹفتاء المصرية فرع أسيوط -، وبحضور مجموعة من أئمة اﻷوقاف من محافظات الصعيد المختلفة.

دارت فعاليات الدورة حول تفكيك الفكر المتطرف من خلال تحليل بعض الفتاوى المتعلقة بالفكر التكفيرى والشاذ وبيان بعض أصوله التاريخية والفكرية فى إطار العملية اﻹفتائية والتى تحتاج بطبيعتها إلى تدريب متخصص مستمر وإلى تنمية علمية مستدامة وهو ما تحرص عليه دار اﻹفتاء المصرية مع الكوادر العلمية المتخصصة والتى يتشكل منها فريق العمل بها.

الجدير بالذكر أن تفكيك الفكر المتطرف ﻻ يمكن أن يتم بطريقة علمية ومنهجية صحيحة إﻻ من خلال قواعد المنهج الأزهري الوسطي والذي يحمل لواءه فضيلة اﻹمام اﻷكبر اﻷستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ اﻷزهر.
 


المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٥-٣-٢٠١٦م
 

اقرأ أيضا

اليوم ختام دورة تفكيك الفكر المتطرف لأئمة أوقاف أسيوط

تختتم اليوم السبت 5 مارس 2016م فعاليات الدورة اﻷولى "تفكيك الفكر المتطرف"، بأسيوط ، والتي تأتي كثمرة في مجال التنمية العلمية المستدامة للأئمة، بحسب اﻻتفاق الذى تم بين فضيلة اﻷستاذ الدكتور شوقى علام - مفتى الجمهورية - ومعالى اﻷستاذ الدكتور مختار جمعة - وزير اﻷوقاف-.

وقد امتدت هذه الدورة المصغرة على مدى خمسة أيام ، وشارك فى فعاليتها مجموعة من علماء دار اﻹفتاء المصرية على رأسهم فضيلة الدكتور مجدى عاشور - أمين الفتوى والمستشار الأكاديمي لفضيلة المفتى -، وفضيلة الدكتور عمرو الوردانى - أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار اﻹفتاء -، وفضيلة الشيخ عصام أنس الزفتاوى - أمين الفتوى ومدير عام دار اﻹفتاء المصرية فرع أسيوط -، وبحضور مجموعة من أئمة اﻷوقاف من محافظات الصعيد المختلفة.

دارت فعاليات الدورة حول تفكيك الفكر المتطرف من خلال تحليل بعض الفتاوى المتعلقة بالفكر التكفيرى والشاذ وبيان بعض أصوله التاريخية والفكرية فى إطار العملية اﻹفتائية والتى تحتاج بطبيعتها إلى تدريب متخصص مستمر وإلى تنمية علمية مستدامة وهو ما تحرص عليه دار اﻹفتاء المصرية مع الكوادر العلمية المتخصصة والتى يتشكل منها فريق العمل بها.

الجدير بالذكر أن تفكيك الفكر المتطرف ﻻ يمكن أن يتم بطريقة علمية ومنهجية صحيحة إﻻ من خلال قواعد المنهج الأزهري الوسطي والذي يحمل لواءه فضيلة اﻹمام اﻷكبر اﻷستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ اﻷزهر.
 


المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٥-٣-٢٠١٦م
 

اقرأ أيضا