الرئيسية >المركز الإعلامي > مرصد الإفتاء يدين قتل بوكو حرام 45 شخصًا بنيجيريا على يد انتحاريتَيْن

مرصد الإفتاء يدين قتل بوكو حرام 45 شخصًا بنيجيريا على يد انتحاريتَيْن

مرصد الإفتاء يدين قتل بوكو حرام 45 شخصًا بنيجيريا على يد انتحاريتَيْن

أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية مقتل 45 شخصًا على الأقل وإصابة 33 آخرين، بجروح في هجوم انتحاري مزدوج نفذته امرأتان في سوق ماداجالي، شمال شرق نيجيريا.

وأكد مرصد الإفتاء أن ما تقوم به جماعة "بوكو حرام" الإرهابية يناقض مقاصد الشريعة الإسلامية ويخالف كافة التعاليم الإسلامية التي تحث على عمارة الأرض وحفظ الأنفس وإحيائها، على عكس ما تقوم به هذه الجماعة المتطرفة من قتل وحرق وتخريب، وهو ما يُعد إفسادًا في الأرض فاستحقوا بذلك الخزي من الله في الدنيا والآخرة.

وأشار المرصد إلى أن هذه التنظيمات الإرهابية تحاول بث الرعب في قلوب المواطنين وإفقادهم ثقتهم في حكوماتهم بزعم أنها لا تستطيع حمايتهم، فقد وقع هذا الهجوم في سوق تجاري بعد يومين فقط من تأكيد كبار المسئولين النيجيريين سيطرتهم على الوضع الأمني.

وأضاف المرصد أن تنظيم بوكو حرام الإرهابي يوظف النساء الانتحاريات في عملياته الإرهابية، فالنساء لا يجري عادة تفتيشهن ويسهل دخولهن للأسواق المزدحمة مما يمكِّن من تحقيق أكبر عدد من الضحايا لتحقيق الـتأثير الإعلامي الذي تسعى إليه التنظيمات الإرهابية.

ودعا مرصد الإفتاء المجتمع الدولي عامة، والدول الأفريقية خاصة، إلى التحرك لمواجهة هذه الجماعات المتطرفة التي تسعى إلى سفك الدماء وتشريد الآمنين ونشر الخراب والدمار في بلدان العالم، وهو ما يتعارض مع الأديان السماوية والقيم والأعراف الإنسانية والدولية؛ وذلك من خلال توحيد الجهود للتصدي عسكريًّا لهذه التنظيمات المتطرفة، بجانب معالجة العوامل التي تدفع الأفراد للانضمام إلى هذه الجماعات الإرهابية، ونشر التوعية الدينية -من خلال الدعاة وأئمة المساجد- لأجل حماية المواطنين من الانسياق وراء أفكار هذه التنظيمات المتشددة.

 

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ١٠-١٢-٢٠١٦م

اقرأ أيضا

مرصد الإفتاء يدين قتل بوكو حرام 45 شخصًا بنيجيريا على يد انتحاريتَيْن

أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية مقتل 45 شخصًا على الأقل وإصابة 33 آخرين، بجروح في هجوم انتحاري مزدوج نفذته امرأتان في سوق ماداجالي، شمال شرق نيجيريا.

وأكد مرصد الإفتاء أن ما تقوم به جماعة "بوكو حرام" الإرهابية يناقض مقاصد الشريعة الإسلامية ويخالف كافة التعاليم الإسلامية التي تحث على عمارة الأرض وحفظ الأنفس وإحيائها، على عكس ما تقوم به هذه الجماعة المتطرفة من قتل وحرق وتخريب، وهو ما يُعد إفسادًا في الأرض فاستحقوا بذلك الخزي من الله في الدنيا والآخرة.

وأشار المرصد إلى أن هذه التنظيمات الإرهابية تحاول بث الرعب في قلوب المواطنين وإفقادهم ثقتهم في حكوماتهم بزعم أنها لا تستطيع حمايتهم، فقد وقع هذا الهجوم في سوق تجاري بعد يومين فقط من تأكيد كبار المسئولين النيجيريين سيطرتهم على الوضع الأمني.

وأضاف المرصد أن تنظيم بوكو حرام الإرهابي يوظف النساء الانتحاريات في عملياته الإرهابية، فالنساء لا يجري عادة تفتيشهن ويسهل دخولهن للأسواق المزدحمة مما يمكِّن من تحقيق أكبر عدد من الضحايا لتحقيق الـتأثير الإعلامي الذي تسعى إليه التنظيمات الإرهابية.

ودعا مرصد الإفتاء المجتمع الدولي عامة، والدول الأفريقية خاصة، إلى التحرك لمواجهة هذه الجماعات المتطرفة التي تسعى إلى سفك الدماء وتشريد الآمنين ونشر الخراب والدمار في بلدان العالم، وهو ما يتعارض مع الأديان السماوية والقيم والأعراف الإنسانية والدولية؛ وذلك من خلال توحيد الجهود للتصدي عسكريًّا لهذه التنظيمات المتطرفة، بجانب معالجة العوامل التي تدفع الأفراد للانضمام إلى هذه الجماعات الإرهابية، ونشر التوعية الدينية -من خلال الدعاة وأئمة المساجد- لأجل حماية المواطنين من الانسياق وراء أفكار هذه التنظيمات المتشددة.

 

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ١٠-١٢-٢٠١٦م

اقرأ أيضا