الرئيسية >المركز الإعلامي > مرصد الإفتاء: زيارة المستشارة الألمانية للقاهرة تعكس استقرار الأوضاع ونجاح جهود الدولة في مواجهة الإرهاب

مرصد الإفتاء: زيارة المستشارة الألمانية للقاهرة تعكس استقرار الأوضاع ونجاح جهود الدولة في مواجهة الإرهاب

مرصد الإفتاء: زيارة المستشارة الألمانية للقاهرة تعكس استقرار الأوضاع ونجاح جهود الدولة في مواجهة الإرهاب

أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، أن الزيارة الناجحة التي قامت بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للقاهرة تعد أقوى دليل على استقرار الأوضاع الأمنية في مصر، وفشلِ مخططات الجماعات والتنظيمات الإرهابية والظلامية لتشويه صورة مصر.

وأوضح المرصد أن زيارة المستشارة الألمانية للقاهرة تدعم عودة السياحة لمعدلاتها الطبيعية مرة أخرى، وتعطي مؤشرات إيجابية لكل دول العالم وخاصة الغرب باستقرار الأوضاع في مصر ونجاح جهود الدولة المصرية بمختلف أجهزتها وخاصة القوات المسلحة والشرطة في التصدي للجماعات والتنظيمات الإرهابية.

ووصف مرصد الإفتاء هذه الزيارة الناجحة بـ"الصفعة" للجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تحاول جاهدة تشويه صورة مصر وإظهار صورة غير حقيقية لا تعكس الواقع في إطار محاولات هذه الجماعات لنشر الدمار والخراب في المنطقة العربية، كما أنها ترد بقوة على مزاعم الجماعات الظلامية التي تسعى لإعطاء صورة مغلوطة وخاطئة للعالم عن مصر.

وأكد مرصد الإفتاء أن زيارة المستشارة الألمانية، بالإضافة للجهود الحثيثة التي تقوم بها الدولة المصرية، سيكون لها أبلغ الأثر في جذب المزيد من الاستثمارات ودعم التنمية الاقتصادية بالدولة إضافة إلى عودة حركة السياحة لطبيعتها؛ ما يساهم في تحقيق المزيد من الاستقرار والتنمية في مصر.

وجدد مرصد الإفتاء دعوته لضرورة تبني المبادرة التي دعا إليها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتشكيل اتحاد عالمي لمكافحة الجماعات الإرهابية وعلى رأسها "داعش"، وتقديم الدعم للدول التي تخوض حروبًا ضد التنظيمات والجماعات الإرهابية مهما كانت أسماؤها، مؤكدًا أن هذه المبادرة تنبع من إدراك الرئيس السيسي لمدى أهمية اتحاد دول العالم في مواجهة الإرهاب الذي لا يقتصر خطره على دولة بمفردها، بل يمتد تأثيره ومخاطره لمختلف أنحاء العالم.

وأوضح المرصد أن تنظيم "داعش" وغيره من التنظيمات الإرهابية يواجه حاليًّا حربًا في مختلف الجبهات؛ ما يؤدي لمحاصرة هذه التنظيمات في إطار الهزائم المتلاحقة في العديد من الدول.

 


المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٤-٣-٢٠١٧م

 

اقرأ أيضا

مرصد الإفتاء: زيارة المستشارة الألمانية للقاهرة تعكس استقرار الأوضاع ونجاح جهود الدولة في مواجهة الإرهاب

أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، أن الزيارة الناجحة التي قامت بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للقاهرة تعد أقوى دليل على استقرار الأوضاع الأمنية في مصر، وفشلِ مخططات الجماعات والتنظيمات الإرهابية والظلامية لتشويه صورة مصر.

وأوضح المرصد أن زيارة المستشارة الألمانية للقاهرة تدعم عودة السياحة لمعدلاتها الطبيعية مرة أخرى، وتعطي مؤشرات إيجابية لكل دول العالم وخاصة الغرب باستقرار الأوضاع في مصر ونجاح جهود الدولة المصرية بمختلف أجهزتها وخاصة القوات المسلحة والشرطة في التصدي للجماعات والتنظيمات الإرهابية.

ووصف مرصد الإفتاء هذه الزيارة الناجحة بـ"الصفعة" للجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تحاول جاهدة تشويه صورة مصر وإظهار صورة غير حقيقية لا تعكس الواقع في إطار محاولات هذه الجماعات لنشر الدمار والخراب في المنطقة العربية، كما أنها ترد بقوة على مزاعم الجماعات الظلامية التي تسعى لإعطاء صورة مغلوطة وخاطئة للعالم عن مصر.

وأكد مرصد الإفتاء أن زيارة المستشارة الألمانية، بالإضافة للجهود الحثيثة التي تقوم بها الدولة المصرية، سيكون لها أبلغ الأثر في جذب المزيد من الاستثمارات ودعم التنمية الاقتصادية بالدولة إضافة إلى عودة حركة السياحة لطبيعتها؛ ما يساهم في تحقيق المزيد من الاستقرار والتنمية في مصر.

وجدد مرصد الإفتاء دعوته لضرورة تبني المبادرة التي دعا إليها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتشكيل اتحاد عالمي لمكافحة الجماعات الإرهابية وعلى رأسها "داعش"، وتقديم الدعم للدول التي تخوض حروبًا ضد التنظيمات والجماعات الإرهابية مهما كانت أسماؤها، مؤكدًا أن هذه المبادرة تنبع من إدراك الرئيس السيسي لمدى أهمية اتحاد دول العالم في مواجهة الإرهاب الذي لا يقتصر خطره على دولة بمفردها، بل يمتد تأثيره ومخاطره لمختلف أنحاء العالم.

وأوضح المرصد أن تنظيم "داعش" وغيره من التنظيمات الإرهابية يواجه حاليًّا حربًا في مختلف الجبهات؛ ما يؤدي لمحاصرة هذه التنظيمات في إطار الهزائم المتلاحقة في العديد من الدول.

 


المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٤-٣-٢٠١٧م

 

اقرأ أيضا