الرئيسية >المركز الإعلامي > بدعوة رسمية من ملك بلجيكا ورئيس البرلمان الأوروبي مفتي الجمهورية يتوجَّه إلى بروكسل

بدعوة رسمية من ملك بلجيكا ورئيس البرلمان الأوروبي مفتي الجمهورية يتوجَّه إلى بروكسل

بدعوة رسمية من ملك بلجيكا ورئيس البرلمان الأوروبي مفتي الجمهورية يتوجَّه إلى بروكسل

 

يغادر فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية - ظهرَ اليوم الأربعاء إلى العاصمة البلجيكية "بروكسل" في زيارة رسمية بدعوة من الملك فيليب - ملك بلجيكا - وأنطونيو تاياني - رئيس البرلمان الأوروبي .

وسيلتقي فضيلة المفتي خلال الزيارة الملكَ فيليب يومَ الخميس في القصر الملكي، كما سيلتقي رئيسَ البرلمان الأوروبي وعددًا من المسئولين وقادة الرأي هناك، والجالية المسلمة في بلجيكا.

ويستعرض مفتي الجمهورية في لقاءاته دورَ دار الإفتاء المصرية في مواجهة التطرف والإرهاب وإرساء قِيَم المواطنة والتعايش في المجتمع المصري والعالم أجمع، وكذلك يبحث دور المؤسسات الدينية في كلٍّ مِن مصر والعالم الإسلامي، ودور أوروبا لمواجهة الفكر المتطرف والجماعات الإرهابية التي باتت تهدد بلدان العالم كله دون استثناء، فضلًا عن بحث سبل مد جسور التواصل مع الجاليات المسلمة في الغرب؛ لتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي والعلمي اللازم من أجل تحصين الشباب من الوقوع في براثن التطرف والإرهاب ضمن مجهودات دار الإفتاء و"الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم" من أجل التواصل مع المسلمين في بقاع الأرض.

من جانبه أكد الدكتور ابراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية أن دعوة العاهل البلجيكي الملك فيليب تعكس المكانة التي يحظى بها فضيلة المفتي كرمز من رموز القيادات الدينية الوسطية في مصر والعالم.

 

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٢٦-٤-٢٠١٧م

 

اقرأ أيضا

بدعوة رسمية من ملك بلجيكا ورئيس البرلمان الأوروبي مفتي الجمهورية يتوجَّه إلى بروكسل

 

يغادر فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية - ظهرَ اليوم الأربعاء إلى العاصمة البلجيكية "بروكسل" في زيارة رسمية بدعوة من الملك فيليب - ملك بلجيكا - وأنطونيو تاياني - رئيس البرلمان الأوروبي .

وسيلتقي فضيلة المفتي خلال الزيارة الملكَ فيليب يومَ الخميس في القصر الملكي، كما سيلتقي رئيسَ البرلمان الأوروبي وعددًا من المسئولين وقادة الرأي هناك، والجالية المسلمة في بلجيكا.

ويستعرض مفتي الجمهورية في لقاءاته دورَ دار الإفتاء المصرية في مواجهة التطرف والإرهاب وإرساء قِيَم المواطنة والتعايش في المجتمع المصري والعالم أجمع، وكذلك يبحث دور المؤسسات الدينية في كلٍّ مِن مصر والعالم الإسلامي، ودور أوروبا لمواجهة الفكر المتطرف والجماعات الإرهابية التي باتت تهدد بلدان العالم كله دون استثناء، فضلًا عن بحث سبل مد جسور التواصل مع الجاليات المسلمة في الغرب؛ لتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي والعلمي اللازم من أجل تحصين الشباب من الوقوع في براثن التطرف والإرهاب ضمن مجهودات دار الإفتاء و"الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم" من أجل التواصل مع المسلمين في بقاع الأرض.

من جانبه أكد الدكتور ابراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية أن دعوة العاهل البلجيكي الملك فيليب تعكس المكانة التي يحظى بها فضيلة المفتي كرمز من رموز القيادات الدينية الوسطية في مصر والعالم.

 

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٢٦-٤-٢٠١٧م

 

اقرأ أيضا