الرئيسية >المركز الإعلامي > مرصد الإفتاء يحذر من تصاعد العمليات الإرهابية بـ"مالي" ويدعو للتعاون الدولي في مواجهة الإرهاب

مرصد الإفتاء يحذر من تصاعد العمليات الإرهابية بـ"مالي" ويدعو للتعاون الدولي في مواجهة الإرهاب

مرصد الإفتاء يحذر من تصاعد العمليات الإرهابية بـ"مالي" ويدعو للتعاون الدولي في مواجهة الإرهاب

حذر مرصد الفتاوي التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية من تصاعد العمليات الإرهابية وانتشارها بصورة ملحوظة خلال الفترة الأخيرة في مالي .
وتعرض معسكر الأمم المتحدة في تمبكتو شمال مالي لـ"هجوم ارهابي" بقذائف الهاون ما أسفر عن سقوط قتيل، وإصابة تسعة جنود أممين ، بحسب الأمم المتحدة.
وتبنت الهجوم "مجموعة دعم الإسلام والمسلمين" الجهادية التي شكلت مؤخرا، وجاء في الرسالة: "في إطار استهداف القوات الغازية والمحتلة لبلادنا قام الجهاديون بقصف مطار تمبكتو بمدافع الهاون وكانت الإصابات مباشرة مما أسفر عن إصابة عدد من جنود القوات الدولية قدرته بعض المصادر بقرابة 10 جنود اصابات بعضهم بالغة الخطورة".
يأتي هذا الهجوم غداة هجوم آخر في منطقة سيجو (وسط مالي) أسفر عن سقوط 9 قتلى و5 جرحى في صفوف الجنود الماليين الذي تعرضوا لكمين بحسب حكومة مالي.
وجدد مرصد الفتاوي التكفيرية تحذيره من خطورة اندماج الجماعات والتنظيمات الإرهابية المتشددة الرئيسية في مالي في كيان واحد حتى تتمكن من شن هجمات وتنفيذ عمليات إرهابية أشد قوة وخطرا .
كما حذَّر المرصد من خطورة انتشار الجماعات الإرهابية بشكل شبكي حول العالم، مؤكدًا اشتراكها جميعًا في بناء فكري شبه موحد، يشمل عدم الاعتراف بمفاهيم الوطن والمواطن .
وشدد مرصد الإفتاء على أنه لا سبيل لمواجهة التطرف والإرهاب إلا بالتعاون على كافة المستويات بين دول العالم أجمع، لأن الإرهاب لم يعد مقتصرًا على منطقة بعينها، بل أصبح يهدد العالم أجمع ، داعيا إلى ضرورة التنسيق والتعاون بين كافة الدول ودعم جهود محاربة الإرهاب ومواجهته على كافة الأصعدة، والعمل على تجفيف منابعه الفكرية والمذهبية، واستخدام الأدوات الحديثة في المواجهة، وبذل كافة الجهود من أجل استئصال هذه الحركات وأفكارها القاتلة.
يذكر أن الجماعات المتشددة الرئيسية في مالي، قد أعلنت اندماجها مؤخرا تحت قيادة "إياد غالي"، الذى أعلن المقاتلون الموالون له المسئولية عن العديد من الهجمات على قوات مالي، وقوات لحفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، كما أعلنت الجماعة الجديدة البيعة لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وأمير القاعدة ببلاد المغرب، أبو مصعب عبد الودود، وأمير حركة طالبان، الملا هيبة الله".

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٤-٥-٢٠١٧م
 

اقرأ أيضا

مرصد الإفتاء يحذر من تصاعد العمليات الإرهابية بـ"مالي" ويدعو للتعاون الدولي في مواجهة الإرهاب

حذر مرصد الفتاوي التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية من تصاعد العمليات الإرهابية وانتشارها بصورة ملحوظة خلال الفترة الأخيرة في مالي .
وتعرض معسكر الأمم المتحدة في تمبكتو شمال مالي لـ"هجوم ارهابي" بقذائف الهاون ما أسفر عن سقوط قتيل، وإصابة تسعة جنود أممين ، بحسب الأمم المتحدة.
وتبنت الهجوم "مجموعة دعم الإسلام والمسلمين" الجهادية التي شكلت مؤخرا، وجاء في الرسالة: "في إطار استهداف القوات الغازية والمحتلة لبلادنا قام الجهاديون بقصف مطار تمبكتو بمدافع الهاون وكانت الإصابات مباشرة مما أسفر عن إصابة عدد من جنود القوات الدولية قدرته بعض المصادر بقرابة 10 جنود اصابات بعضهم بالغة الخطورة".
يأتي هذا الهجوم غداة هجوم آخر في منطقة سيجو (وسط مالي) أسفر عن سقوط 9 قتلى و5 جرحى في صفوف الجنود الماليين الذي تعرضوا لكمين بحسب حكومة مالي.
وجدد مرصد الفتاوي التكفيرية تحذيره من خطورة اندماج الجماعات والتنظيمات الإرهابية المتشددة الرئيسية في مالي في كيان واحد حتى تتمكن من شن هجمات وتنفيذ عمليات إرهابية أشد قوة وخطرا .
كما حذَّر المرصد من خطورة انتشار الجماعات الإرهابية بشكل شبكي حول العالم، مؤكدًا اشتراكها جميعًا في بناء فكري شبه موحد، يشمل عدم الاعتراف بمفاهيم الوطن والمواطن .
وشدد مرصد الإفتاء على أنه لا سبيل لمواجهة التطرف والإرهاب إلا بالتعاون على كافة المستويات بين دول العالم أجمع، لأن الإرهاب لم يعد مقتصرًا على منطقة بعينها، بل أصبح يهدد العالم أجمع ، داعيا إلى ضرورة التنسيق والتعاون بين كافة الدول ودعم جهود محاربة الإرهاب ومواجهته على كافة الأصعدة، والعمل على تجفيف منابعه الفكرية والمذهبية، واستخدام الأدوات الحديثة في المواجهة، وبذل كافة الجهود من أجل استئصال هذه الحركات وأفكارها القاتلة.
يذكر أن الجماعات المتشددة الرئيسية في مالي، قد أعلنت اندماجها مؤخرا تحت قيادة "إياد غالي"، الذى أعلن المقاتلون الموالون له المسئولية عن العديد من الهجمات على قوات مالي، وقوات لحفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، كما أعلنت الجماعة الجديدة البيعة لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وأمير القاعدة ببلاد المغرب، أبو مصعب عبد الودود، وأمير حركة طالبان، الملا هيبة الله".

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٤-٥-٢٠١٧م
 

اقرأ أيضا