نفقة المرأة الفقيرة تكون على ابنها أم أختها لأب إذا كانت موسرة

نفقة المرأة الفقيرة تكون على ابنها أم أختها لأب إذا كانت موسرة

امرأة فقيرة لها ابن مستخدم بإحدى وزارات الحكومة بماهية ثمانية جنيهاتٍ شهريًّا، ولم يكن ذا عائلةٍ سوى زوجته وابن صغير، وللمرأة المذكورة أختٌ من أبيها موسرة، فقامت الآن المرأة الفقيرة تطلب النفقة من أختها المذكورة، فهل والحالة هذه لا تجب النفقة على أختها بل على ابنها المذكور أو ما الحكم؟ أفيدوا الجواب، ولكم الثواب.

اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن علماء الحنفية نَصُّوا على أن الولد لا يشاركه أحدٌ في نفقة أبويه وزوجته، وعلى ذلك فنفقة المرأة المذكورة والحال ما ذكر إنما تجب شرعًا على ابنها لا على أختها.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

اقرأ أيضا