حكم الزواج من ابنة الخال التي رضعت من زوجة الجد

حكم الزواج من ابنة الخال التي رضعت من زوجة الجد

ما حكم الزواج من ابنة الخال التي رضعت من زوجة الجد؟ فالرجل تزوج من امرأة، وخلف منها ولدًا وبنتًا، ثم توفيت الزوجة هذه فتزوج بغيرها، وقد أنجب ابنُ الرجل بنتًا، وأنجبت بنتُ الرجل ولدًا، وقد أرضعَت زوجةُ الجد المذكورة بنتَ الإبن. فهل يجوز لابن البنت أن يتزوج بنتَ خاله المذكورة أم لا؟ أفيدونا بحكم الشريعة الغراء، أطال الله حياتكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

برضاع بنت الابن من زوجة جدها الأخرى بلبنه صارت بنتًا لجدها ولزوجته الأخرى من الرضاع، وحينئذٍ فهي أختٌ من الرضاع لأبيها وعمتها فيكون ابنُ عمتها ابنَ أختها رضاعًا، فلا يحلُّ له التزوج بخالته رضاعًا؛ لأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب. ومعلوم أن الخالة من النسب تحرم على ابن أختها منه.
والله سبحانه وتعالى أعلم.

اقرأ أيضا