حكم الزواج من بنت الخالة إذا رضعت من الأم

حكم الزواج من بنت الخالة إذا رضعت من الأم

ما حكم الزواج من بنت الخالة إذا رضعت من الأم؟ حيث إن والدتي رُزقت بفتاة، وكذلك خالتي رُزقت بفتاة أيضًا، ولأسبابٍ أرضعَت والدتي ابنةَ خالتي، وكذلك خالتي أرضعَت أختي، ثم توفيت أختي قبل ولادتي، ولما وُلدت أنا لم أرضع من خالتي. فهل يجوز شرعًا أن أتزوج بابنة خالتي التي رضعت من أمي مع أختي المتوفاة؟

اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أنه متى كان رضاع البنت المذكورة من والدة السائل في مدة الرضاع، وهي سنتان على قول الصاحبين، وهو الأصح المفتى به، لم يحل له أن يتزوج منها؛ لأنها أخته رضاعًا وإن لم يرضع معها في وقت واحد.

وهذا على إطلاقه مذهب الحنفية القائلين بأن قليل الرضاع وكثيره سواء في إيجاب التحريم. وبهذا علم الجواب عن السؤال متى كان الحال كما ذكر به.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

اقرأ أيضا